»التجدّد للروم الكاثوليك« يدعو الى إشراك الشباب وَالنُّخب في الحياة العامة

2016-12-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

 اعتبرَ »التجدّد للروم الكاثوليك« في بيان له »أن الروم الملكيين الكاثوليك شكّلوا خلال تاريخهم جسر تلاقٍ بين كل المكونات الحضارية.  وأن أحوالَهم اليوم بحاجة إلى خطة إستِنهاض شامِلَة«. ولفت البيان الى تعثّر إنعِقاد السينودس الاخير معتبراً »أنه عندما يصل الأمر بالسلطات الكنسيّة إلى إعتبار نجاح إجتماع مطارنة من الفريقين إنجازاً، فإنَّ ذلك  دلالة بأنَّ شؤون الطائفة ليست بخير، وأن الإستنهاض يتطلّب رأب صدع الخلافات وتحديد المسؤوليات كما تجديد المؤسسات كافّة«.

وأكّد »التجدّد« بيانه »ان طائفة الروم الملكيين الكاثوليك تتمسك بحضورها وموقعها في مختلف الإدارات الرسمية والمراكز التي تجعلها تؤدي دوراً وطنياً رائداً مما يقتضي الاستفادة من المقدرات البشرية التي تمتلكها طائفتنا لا سيّما في صفوف الشباب«.

 

 





مواضيع ذات صلة:

نتائج مؤشر بنك بيبلوس للطلب العقاري في لبنان في الفصل الثالث من العام 2016


»التجدّد للروم الكاثوليك« يدعو الى إشراك الشباب وَالنُّخب في الحياة العامة


د. فادي الجميل يعقد لقاء حوارياً مع السفير الايطالي ماسيمو ماروتي


انطوان واكيم عضو إدارة الصندوق الوطني