انطوان واكيم عضو إدارة الصندوق الوطني

2016-12-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

أموال صندوق نهاية الخدمة تنفق لتغطية التزامات صندوق المرض والأمومة والخطط

والمشاريع التي أعددناها مرمية في الأدراج

انطوان واكيم عضو مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي (رئيس مجلس إدارة شركة اليانز سنا سابقاً ALLIANZ SNA) أعرب عن قلقه العميق حيال الوضع المالي لصندوق الضمان الاجتماعي والناجم عن عدم دفع الدولة اللبنانية للمبالغ المتوجبة عليها في ذمتها للصندوق.

وقال ان صندوق المرض والأمومة استلف حتى الآن أكثر من 700 مليون دولار من صندوق  تعويضات الخدمة كي يتمكن من الوفاء بالتزاماته للمستشفيات والمضمونين وهذا يعني ان مصير صندوق الخدمة أصبح مهدداً.

وقال ان الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية بعد مصرف لبنان المركزي. فهو مصرف وشركة ضمان للبنانيين في الوقت عينه. وقال ان الصندوق يتخلى عن تغطية الناس عند بلوغهم الـ 64 من العمر أي في المرحلة التي تزداد فيها حاجاتهم الى خدماته.

وقال واكيم أنه عضو في مجلس إدارة الصندوق منذ 18 عاماً وهو لم يشهد على امتداد تلك السنوات أي تحسّن في أداء الصندوق. وقال ان التقارير والتوصيات والمشاريع التي قدمها مجلس الإدارة خلال تلك الفترة الى الحكومة بقيت في الأدراج ولم يؤخذ بها أو ينفذ اي منها.

 

 





مواضيع ذات صلة:

النائب فضل الله لضبط ملف سيطرة المافيات على المشاعات


الوزير الخطيب يحذّر من استغلال الأهداف البيئية لأغراض خاصة


التجدد للروم الكاثوليك: بانتخاب العبسي بطريركا عبرت الكنيسة الملكية الكاثوليكية الى مرحلة تجددية شكلا ومضمونا


»المال والموازنة« اطلعت علىانجازات وزارة الاتصالات وطالبت بحسابات شركات الخلوي