الخبير الدكتور غازي وزني: تكبير حجم الاقتصاد ضروري

2016-12-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

لاحتواء المديونية العامة

رأى الخبير المالي الدكتور غازي وزني »ان تكبير الإقتصاد ضروري لاحتواء المديونية العامة، وهذا يكمل خطوات حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ويدخل في صميم سياسته النقدية التي كان لها دور في استقرار القطاع العقاري، خصوصاً بعدما كان مهدداً بالاهتزاز والإنهيار من خلال قروض لمتوسطي الدخل تحديداً«.

واعتبر وزني »ان سياسة مصرف لبنان هي الوحيدة التي كانت فاعلة في السنوات الأخيرة، وكان لها دور كبير جداً في إنقاذ الليرة اللبنانية من الانهيار وفي الوقت ذاته في النمو الإقتصادي سنوياً عبر إعطاء قروض ميسرة لغالبية القطاعات، إن قطاع المعرفة، أو الإسكان.. إلخ«. وأضاف: »رغم تراجع كل المؤشرات الإقتصادية والمالية - إن لجهة زيادة العجز في الميزان التجاري، بلوغ عجز ميزان المدفوعات أكثر من 3 مليارات دولار سنوياً، تقلص الإستثمارات الأجنبية أكثر من 40 في المئة، تراجع الصادرات اللبنانية أكثر من 35 في المئة، انخفاض المداخيل السياحية الى أكثر من 30 في المئة - استطاعت سياسة مصرف لبنان النقدية الحفاظ على سعر صرف الليرة واستقرارها في حين شاهدنا انهيارات العملات في الدول الأخرى كمصر أخيراً وقبلها في اليونان وما إلى ذلك«.

 





مواضيع ذات صلة:

آراب ستارباك« تكرّم 41 من الطلاب العرب في الدورة الاولى لمسابقتها


النشرة الاقتصادية لفرنسَبنك عن الفصل الأول من 2017: توسع نشاط القطاعات الإنتاجية والخدمية والنمو من 2 الى2,5 في المئة


شاتو كسارة تفوز بالميدالية الذهبية في المونديال الـ14 للنبيذ الوردي في كان


اين مجلس الانماء والاعمار؟