الخبير الدكتور غازي وزني: تكبير حجم الاقتصاد ضروري

2016-12-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

لاحتواء المديونية العامة

رأى الخبير المالي الدكتور غازي وزني »ان تكبير الإقتصاد ضروري لاحتواء المديونية العامة، وهذا يكمل خطوات حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ويدخل في صميم سياسته النقدية التي كان لها دور في استقرار القطاع العقاري، خصوصاً بعدما كان مهدداً بالاهتزاز والإنهيار من خلال قروض لمتوسطي الدخل تحديداً«.

واعتبر وزني »ان سياسة مصرف لبنان هي الوحيدة التي كانت فاعلة في السنوات الأخيرة، وكان لها دور كبير جداً في إنقاذ الليرة اللبنانية من الانهيار وفي الوقت ذاته في النمو الإقتصادي سنوياً عبر إعطاء قروض ميسرة لغالبية القطاعات، إن قطاع المعرفة، أو الإسكان.. إلخ«. وأضاف: »رغم تراجع كل المؤشرات الإقتصادية والمالية - إن لجهة زيادة العجز في الميزان التجاري، بلوغ عجز ميزان المدفوعات أكثر من 3 مليارات دولار سنوياً، تقلص الإستثمارات الأجنبية أكثر من 40 في المئة، تراجع الصادرات اللبنانية أكثر من 35 في المئة، انخفاض المداخيل السياحية الى أكثر من 30 في المئة - استطاعت سياسة مصرف لبنان النقدية الحفاظ على سعر صرف الليرة واستقرارها في حين شاهدنا انهيارات العملات في الدول الأخرى كمصر أخيراً وقبلها في اليونان وما إلى ذلك«.

 





مواضيع ذات صلة:

محمد شقير (رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت): استقدام الحاويات عبر المعابر غير الشرعية  مقابل 5 آلاف دولار اميركي DOOR TO DOOR


نسيب غبريل: مليار دولار قيمة ايرادات مكافحة  التهرب الضريبي سنوياً


عزل الشريك المفوض انطوان صليبا في »ميموزا«


ترحيب من جمعية الصناعيين بقانون منح الحكومة حق التشريع الجمركي لمدة 5 سنوات