دراسة للـ  AUB: فداحة أزمة النفايات على الصحة في لبنان

2016-12-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

أكدت دراسة قام بها فريق من الباحثين العلميين في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) ان أي شخص يعمل في منطقة غارقة بين أكوام النفايات المرمية عشوائياً والتي يتم حرقها أحياناً عليه التنبّه جيداً لأنه معرّض بنسبة تفوق 400 في المئة أكثر من غيره للإصابة بأمراض في الجهازين الهضمي والتنفسي.

وتدل هذه النسبة على ان التعرض للنفايات أي التواجد بقربها أو استنشاق الهواء الصادر عن عمليات الحرق المتعددة يؤدي الى أخطار جسيمة على الصحة.

 





مواضيع ذات صلة:

محمد شقير (رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت): استقدام الحاويات عبر المعابر غير الشرعية  مقابل 5 آلاف دولار اميركي DOOR TO DOOR


نسيب غبريل: مليار دولار قيمة ايرادات مكافحة  التهرب الضريبي سنوياً


عزل الشريك المفوض انطوان صليبا في »ميموزا«


ترحيب من جمعية الصناعيين بقانون منح الحكومة حق التشريع الجمركي لمدة 5 سنوات