على اللبناني التعرض للذل ليرتاح المسؤولون!

2017-11-21 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

حجزت عناصر الشرطة عشرات الدراجات النارية المسجلة والقانونية لانها زودت بمظلات واقية من الشتاء.

في المطار فُرض على كل طالب سيارة أجرة ان يتوجه الى باحة موقف السيارات تحت الشتاء والسير في بؤر المياه ودفع 6 آلاف ليرة ضريبة لعدد من المسؤولين (الذين هم بأمس الحاجة لها للمنافسة على المراكز الأولى من أصحاب الملايين).

عشرات الأماكن التي يرتادها المواطن اللبناني غير مؤهلة بمواقف سيارات، لذا عليه ركن سيارته على بعد مئات الأمتار والسير تحت الأمطار للوصول الى المكان المقصود أو ان يدفع 10 الى 15 ألف ليرة لأصحاب شركات الـ »فاليه باركينغ« ذوي النفوذ والأقوى من القرارات الرسمية.

ثمة العديد من الأمور يمكن ذكرها مخصصة لإذلال اللبناني على حساب راحة حيتان المال وجيوبهم.

 





مواضيع ذات صلة:

بنك بيروت يرعى طلاب »سيدة الجمهور« الفائزين في مباراة للاختراعات في ألمانيا


فؤاد مخزومي دشن مقعدين من الموزاييك في عين المريسة إحياء لذكرى ميلاد ابنه الراحل رامي


مجلس شورى الدولة ناقش التقرير السنوي لأعماله وشدّد على إعادة النظر بنظامه


انطوان قليموس ترأس الجمعية العمومية للرابطة المارونية: موقفنا واضح في الدعوة الى الوحدة الوطنية وتحييد لبنان عن الصراعات