وفود كلفتها ملايين الدولارات وعائداتها ديون إضافية

2017-11-21 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

لا يمر يوم إلا ونسمع ان وفداً لبنانياً أو أكثر يضم على الأقل 20 شخصاً سافر الى الخارج للبحث في أمور استراتيجية..!!

ولو جمعنا عدد الوفود ومرافقيهم من حاشياتهم وعائلاتهم و»ضربناهم« بعدد الغرف 7 نجوم وتذاكر السفر (الدرجة الأولى) ومأكلهم ومشربهم وربما هداياهم وملابسهم و»ضهراتهم« لوصلنا الى نتيجة كارثية سلبية محتومة تعدت المليارات من الليرات أو الدولارات يدفعها الشعب المسكين من تعبه و»كده«.

بالتأكيد لن تدخل ليرة إضافية الى لبنان أو سائح إضافي من خلال تلك الوفود، والدين يتصاعد يومياً ويقولون ان هناك تقشفاً وتخفيفاً في المصاريف.

 

 





مواضيع ذات صلة:

بنك بيروت يرعى طلاب »سيدة الجمهور« الفائزين في مباراة للاختراعات في ألمانيا


فؤاد مخزومي دشن مقعدين من الموزاييك في عين المريسة إحياء لذكرى ميلاد ابنه الراحل رامي


مجلس شورى الدولة ناقش التقرير السنوي لأعماله وشدّد على إعادة النظر بنظامه


انطوان قليموس ترأس الجمعية العمومية للرابطة المارونية: موقفنا واضح في الدعوة الى الوحدة الوطنية وتحييد لبنان عن الصراعات