السيول الناجمة عن هطول الأمطار بغزارة غير مغطاة في عقد التأمين الشامل ما لم يتضمن  بنداً ينص على تغطيتها

2017-02-13 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

السيول التي حصلت مؤخراً وتكاد تتكرر سنوياً في دول مجلس التعاون الخليجي ترتفع أحياناً الى مستويات تعلو على السيارات وتغمرها بالمياه.

وهذا الواقع يؤدي الى نشوء نزاعات بين حملة عقود التأمين الشامل على السيارات من جهة COMPREHENSIVE AUTO POLICIES وشركات التأمين من جهة أخرى. حيث تعتبر شركات التأمين ان مياه الأمطار  لا تشكل خطراً من الأخطار الطبيعية غير المرتقبة، مثل الزلازل والفيضانات، بل هي حالة يتوقع المرء حصولها في مواسمها.

بنك قطر المركزي وهو الذي يعنى بالإشراف على التأمين والمصارف في الوقت عينه، أصدر تعميماً يوضح فيه ان الأضرار التي تلحق بالسيارات جراء تراكم مياه الأمطار ليس مشمولاً في عقد التأمين الشامل على  السيارة ما لم يجرِ تضمين عقد التأمين نصاً صريحأً يضمن الأضرار التي تنجم عن هطول الأمطار وتراكمها في الشوارع.

وأوضح مصرف قطر المركزي من جهة أخرى ان حوادث الصدم والتدهور التي تحصل للسيارات بفعل هطول الأمطار بغزارة وانحجاب الرؤية تعتبر مغطاة في عقد التأمين مثلها مثل اي حادث آخر يحصل في ظروف طبيعية أخرى.

 ومن شأن التعميم الذي أصدره مصرف قطر المركزي ان يوضح الأمور على نحو يحول دون حصول نزاعات، فإما ان توسّع شركة التأمين نطاق عقد التأمين الشامل ليشمل السيول الناجمة عن هطول الأمطار بغزارة، فعندها يتعين على شركة التأمين ان تبادر الى دفع التعويض، أو يترك عقد التأمين كما هو وبمعرفة مالك السيارة فيكون هذا الأخير قد ارتضى الاستثناء المشار اليه والمتعلق بمياه الأمطار.

 

 





مواضيع ذات صلة:

اقساط التأمين في العالم لسنة 2016 بلغت 4 تريليونات دولار بزيادة 150 مليار دولار


مساهمو كبرى شركات التأمين البولندية PZU طردوا الرئيس التنفيذي بسبب تدني قسائم الارباح السنوية


794 مليار دولار اجمالي القيمة السوقية لأكبر 6 شركات


شركات تأمين أميركية وصناديق لويدز تقدمت بدعاوى بموجب قانون JASTA لاستعادة خسائرها الناجمة عن اعتداء 11/9/2001