ماكينات الذكاء الاصطناعي في المصارف وشركات التأمين لن تمكنها من الافلات من هيئات الرقابة

2017-12-11 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

استعمال اجهزة الذكاء الاصطناعي ARTIFICIAL INTELLIGENCE في البنوك وشركات التأمين من شأنه ان يصعّب على اجهزة الرقابة على تلك المؤسسات مهمّتها وهذا بدوره يولّد اخطارا لا يمكن حصرها حيث يمكن للمصارف وشركات التأمين ان تخرج عن سيطرة هيئات الرقابة عليها.

هذا الرأي هو للمجلس العالمي  للاستقرار المالي GLOBAL FINANCE STABILITY (GFS) التابع لمنظمة الدول العشرين الاقتصادية 20  ECONOMICS COUNTRIES وقد نقلته وكالة رويترز عن المجلس. وقال الناطق باسم المجلس ا ن استغناء المصارف وشركات التأمين عن الموظفين واستبدالهم بماكينات للذكاء الاصطناعي AI MACHINES ينقل مهمة التحقق من صدقية الزبائن من أيدي المتخصصين بالتحقق من سمعة الاشخاص وقدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم الى آلات ذكية.

وهذا الامر يجعل من الصعب على هيئات الرقابة على المصارف وشركات التأمين متابعة اعمالها، والتحقق من سلامة ممارساتها داخل الاسواق.

وذكرت رويترز ان قوانين الرقابة النافذة حاليا في مجموعة العشرين GROUP 20 لا تلحظ الرقابة على ماكينات الذكاء الاصطناعي، وليس واضحا بعد ان كانت مجموعة الدول الـ 20 بصدد إعداد تشريعات جديدة تنظم الرقابة على ماكينات الذكاء الاصطناعي.

 

 





مواضيع ذات صلة:

التأمين الرقمي DIGITAL INSURANCE رفع نفقات شركات التأمين وأدى الى خفض الأسعار


صندوق بول ري POOL RE يوسّع اطار اعماله ليشمل اخطار الارهاب الالكتروني CYBER TERRORISM


مليار دولار اميركي تعويضات مجزرة لاس فيغاس


سيارة التاكسي الطائرة TAXI DRONE اصبحت حقيقة