السودان بعد مرور 36 عاماً على اعتماد التأمين المتوافق مع الشريعة يفتح ابوابه  امام شركات التأمين الاجنبية

2017-06-15 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

لم يعد خافيا ان السودان اخذ خلال السنوات الاخيرة يتقرب من المحور العربي المتحالف مع الدول الغربية، وفي هذا السياق جاءت الخطوة الجديدة التي اتخذها مجلس الشعب في السودان والذي أقّر قانونا يسمح بموجبه بعودة شركات التأمين الاجنبية الى البلاد.

وكان السودان قد أمم شركات التأمين الاجنبية العاملة على اراضيه سنة 1970. وفي العام 1980 قررت الحكومة السودانية اعتماد التأمين التعاوني الاسلامي COOPERATIVE INSURANCE صيغة لعقود التأمين التي سوف تكون مقبولة بعد ذلك من السودان. وبذلك كان السودان اول دولة تعتمد التأمين المتوافق مع الشريعة الاسلامية  SHARIA COMPLIANT اساسا تبنى عليه عقود التأمين.

وقد اعلن وزير المالية بدر الدين محمود ان القانون الذي جرى اقراره يشترط على شركات التأمين الاجنبية التي ترغب بالعمل في السودان ان تتقيد بأحكام الشريعة الاسلامية ما يعني ان الابواب سوف تكون مفتوحة امام شركات التأمين الاجنبية الاسلامية وليس التقليدية منها.

يذكر ان بعض شركات التأمين السعودية والاماراتية كانت قد ابدت رغبة في الحصول على ترخيص للعمل في السودان.

جنوب السودان

اما في جنوب السودان فقد عادت شركات التأمين العاملة هناك الى اعتماد الصيغة التقليدية للتأمين وهناك شركات تأمين جرى تأسيسها بعد الانفصال عن شمال السودان والشركات هي:

- يو آي بي ساوث سودان UAP SOUTH SUDAN.

- سبيد انشورنس SPEED INSURANCE.

- سافانا SAVANAH INSURANCE .

- رنيسانس انشورنس RENAISSANCE INSURANCE.

 

 





مواضيع ذات صلة:

لويدز تخفض عدد العاملين فيها 10 بالمئة بسبب التقدم الألكتروني  الذي يتيح الاستغناء عن العنصر البشري


عصر السيارات غير الملوّثة للهواء بدأ


للمرة الاولى في تاريخها جمهورية الكونغو DRC تنهي حصرية التأمين وتفتح ابوابها امام الشركات الاجنبية


الطائرات بلا طيار DRONES حلت مشكلات كثيرة على مستوى النقل والتسليم الا انها تحولت الى خطر يهدد سلامة الطيران المدني