الازمات تتوالى والوديعة المضمونة لا تتجاوز خمسة ملايين ليرة لبنانية

2017-12-13 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

الضمانة في أوروبا 100 الف يورو وفي اميركا 250 الف دولار

على الرغم من الازمات المتتالية التي تعصف بلبنان بين وقت وآخر وتربك القطاع المصرفي، ما تزال قيمة الوديعة المضمونة من قبل مؤسسة ضمان الودائع المصرفية في حدود خمسة ملايين ليرة لبنانية (3500 دولار اميركي). ويرى الخبراء ان عدم رفع الضمانة الى المستويات النافذة في اوروبا واميركا من شأنه ان يضعف الثقة في مصارف لبنان.

نذكر ان الوديعة المضمونة في اميركا رفعت بعد ازمة 2008 الى 250 الف دولار اميركي والى 100 الف يورو في دول الاتحاد الاوروبي.

نذكر ان القطاع المصرفي يسجل منذ سنوات ارباحا تحسده عليها القطاعات الاقتصادية في لبنان. ورفع قيمة الضمانة على الودائع سوف ترتب على المصارف في لبنان قسط تأمين اضافياً يدفع الى مؤسسة ضمان الودائع، والارباح التي تحققها المصارف تمكنها من تحمل التكلفة الاضافية بسهولة.

اضف الى ذلك ان رفع الضمانة من شأنه ان يعزز ثقة المودعين بالمصارف اللبنانية ويحمل المترددين من بينهم علىايداع مزيد من المدخرات لدى المصارف اللبنانية.

 





مواضيع ذات صلة:

المركزي العراقي يحذر من التعامل بـ »البيتكوين«


بورصات »بتكوين« في هونغ كونغ تبحث عن مصارف أجنبية للهروب من القيود التنظيمية


»ناسداك« تعتزم ادراج عقود البيتكوين الآجلة


بنك سويسكوت يتخذ إجراءات جديدة لتداول »البيتكوين«