المركزي العراقي يوضح قرار مجلس النواب 58

2017-12-13 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

القاضي بعدم بيع العملة الأجنبية الى مصارف إقليم كردستان  ويسمح للبنانية العمل وفق تدابير جديدة

سمح المصرف المركزي العراقي للمصارف اللبنانية العاملة في إقليم كردستان، بعدما كانت مهددة بالإقفال عملاً بقرار مجلس النواب العراقي، بإعادة العمل مع مصارف الإقليم وفقاً لتدابير جديدة.

وأوضح المركزي في تعميم الملابسات التي جاءت في تعميم سابق والذي طلب فيه تعليق أعمال فروع المصارف في إقليم كردستان ضمن مهلة أسبوع، تطبيقاً لقرار مجلس النواب الرقم 58 والذي نص على عدم بيع العملة الأجنبية الى المصارف العاملة في الإقليم التي لديها فروع فيه.

وبعدما طالب ممثلو المصارف العاملة في الإقليم وبينهم ممثلو المصارف اللبنانية في اربيل تحديداً، بتوضيحات من المصرف المركزي، أصدر الأخير تعميماً الى المصارف جاء فيه: »في ضوء الاستفسارات الواردة الينا، وتوضيحاً لتعميمنا في ما يخصّ تعليق أنشطة فروعكم في الإقليم، واستناداً الى قرار مجلس النواب ذي العدد 58 في 2017(1210  الفقرة خامساً منه)، والتي فصلت في توجيه القرارات بما يحفظ مصالح المواطنين وعدم المساس باحتياجاتهم الأساسية، فإن هذا البنك يؤكد على أهمية عدم المساس بمصالح المواطنين في نشاطاتكم المصرفية كافة، وسيقوم هذا البنك بمهام المتابعة والتدقيق تنفيذاً لما ورد«.

من جهته أكد ممثل جمعية المصارف اللبنانية في العراق سمير طويلة »ان التدابير الجديدة، لا تؤثر على المصارف اللبنانية في إربيل ولا تعيق عملها، كما انها لا تؤثر على الشركات اللبنانية العاملة في الإقليم والتي لا تحتاج الى شراء العملة الأجنبية، بل ان التأثير سيكون فقط على الشركات الكردية الكبيرة الموجودة في كردستان والتي هي في حاجة الى الدولار«.

 

 





مواضيع ذات صلة:

المركزي العراقي يحذر من التعامل بـ »البيتكوين«


بورصات »بتكوين« في هونغ كونغ تبحث عن مصارف أجنبية للهروب من القيود التنظيمية


»ناسداك« تعتزم ادراج عقود البيتكوين الآجلة


بنك سويسكوت يتخذ إجراءات جديدة لتداول »البيتكوين«