الدكتور محمد بن صالح السادة (وزير الطاقة والصناعة القطري): قطر في صدارة الدول المصدرة للطاقة النظيفة الى العالم

2017-12-14 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

اعتبر وزير الطاقة والصناعة القطري الدكتور محمد بن صالح السادة في كلمته خلال الندوة الدولية الأولى للغاز في مدينة كروز - بوليفيا »ان الغاز الطبيعي هو الحل الأمثل لمسألة التغير المناخي«.

وتوقع ان يتزايد الطلب على الغاز الطبيعي المسال بمعدل يفوق ضعف معدل الطلب على الغاز الطبيعي خلال العقدين المقبلين، ليصل الى 600 مليون طن سنوياً، بحوالى 260 مليون طن في الوقت الحاضر، وان تقفز حصته في السوق العالمية من مقدار الثلث عام 2015 الى أكثر من النصف مع حلول عام 2035 وان تتسع سوق الغاز الطبيعي المسال لتشمل قطاعي المواصلات والنقل البحري.

وأكد السادة أنه بالنظر الى قلة عدد مشروعات إنتاج الغاز الطبيعي المسال المتوقعة حتى مطلع العقد القادم، فمن المتوقع ان تواجه السوق نقصاً في المعروض منه بدءاً من العام 2025. وهو ما دعا دولة قطر الى اتخاذ القرار الصائب برفع إنتاج البلاد من الغاز الطبيعي المسال بمقدار الثلث ليبلغ 100مليون طن سنوياً مع حلول سنة 2024. وبذلك تظل دولة قطر في صدارة الدول المنتجة والمصدرة للغاز الطبيعي المسال الى العالم.

 





مواضيع ذات صلة:

»اوبك« تتوقع ارتفاع الطلب على النفط الى 1,5 مليون برميل يوميا


لإعادة إعمار سورية والعراق


»سفن تايدز« قدمت مشاريعها في روسيا والمملكة المتحدة


الدكتور محمد بن صالح السادة (وزير الطاقة والصناعة القطري): قطر في صدارة الدول المصدرة للطاقة النظيفة الى العالم