رئيس الوزراء الأردني رعى إعادة إطلاق العقبة كوجهة استثمارية وسياحية: نجدد التزامنا تمكينها من تحقيق رؤية الملك عبدالله الثاني

2017-08-16 : تاريخ النشر

ارسل المقال الى صديق اطبع المقال

انطلاق خطة تطوير الموانئ  في 2018 وإنشاء مدينة ومشروع صناعيين

أكد رئيس الوزراء الأردني الدكتور هاني الملقي التزام الحكومة دعم العقبة وتمكينها من تحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني عند اطلاق منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة عام 2001 بهدف تعزيز مكتسبات التنمية واستقطاب الاستثمارات التي من شأنها تحسين مستوى معيشة السكان ودعم الإقتصاد الوطني.

واعتبر الملقي ان الانطلاقة المتجددة للعقبة »الطريق السريع للعقبة« لا تشكل فقط بداية جديدة للعقبة، وإنما أيضاً مناسبة لنا كحكومة لتجديد التزامنا لتمكين العقبة من تحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني.

كلام الملقي جاء على هامش فعاليات المنتدى الإقتصادي العالمي،  خلال رعايته الجلسة التي نظمتها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، عبر ذراعها التطويرية، شركة تطوير العقبة والهادفة الى إعادة إطلاق مدينة العقبة كوجهة استثمارية وسياحية تتميز بالعديد من المزايا الفريدة والإعلان عن الأهداف الاستراتيجية للمنطقة لسنة 2025.

تطوير الموانئ في 2018

وكشف الملقي في كلمة له ان الخطة الشاملة لتطوير الموانئ سيتم تنفيذها سنة 2018 بدلاّ من 2030 كما كان مقرراً في السابق حتى تستطيع المنطقة الإقتصادية ان تفي بالمتطلبات المتزايدة والطلب المتوقع على الميناء في المستقبل القريب، مؤكداً ان العقبة في ظل وجود أحدث المعدات والبنية التحتية والخدمات المتوافرة لخدمة المنطقة برمتها، فإنها اليوم في طريقها للنمو لتخدم كمركز لوجستي وخدمات توفر مزايا لوجستية وخدمات جمركية بمواصفات عالمية وساحات ومراكز.

مدينة صناعية جديدة

كما رعى الملقي حفل توقيع اتفاقية إنشاء مدينة صناعية جديدة بمساحة مليون و200 ألف متر مربع في منطقة القويرة، بالشراكة بين شركة مدينة العقبة الصناعية الدولية وغرفة شينزن الصينية للاستثمار.

وسينفذ المشروع على أربع مراحل يتم خلالها إنجاز ما مساحته 300 ألف متر مربع في كل مرحلة، وستتيح مدينة القويرة الصناعية امكانية بيع أو تأجير عقود طويلة الأجل للتخزين الصناعي والخدمات اللوجستية وخدمات الدعم اللوجستي والصناعات الخفيفة والمتوسطة.

والجدير ذكره انه وبعد النجاح الذي حققته منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة كانت الحكومة قد ارتأت توسعة المنطقة الخاصة من خلال إضافة 18 كلم مربع مقسمة الى 6 مناطق تطويرية ثلاث منها صناعية واثنتان لوجستية وواحدة للسياحة الدينية.

مشروع صناعي

ووقعت خلال احدى جلسات المنتدى اتفاقية بين شركة تطوير العقبة ومجموعة المناصير لإنشاء مشروع صناعي لإنتاج الأسمدة والمواد الكيميائية المختلفة والجبس الصناعي على مساحة 900 ألف متر مربع في المنطقة الصناعية الجنوبية حيث يحتوي حرم المجمع على 11 مصنعا وهو الاول من نوعه في العالم ويعتمد على المواد الخام التي تنتجها شركة مناجم الفوسفات الاردنية وشركة البوتاس العربية حيث تصل قيمة المشروع الى مليار دولار.

ناصر الشريدة: ثلاث دعائم لنجاح العقبة

وتخلل الجلسة عرض شامل قدمه رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ناصر الشريدة، واهم ما تم انجازه وللفرص الاستثمارية المتاحة في المنطقة واهمها مشروع المطل ومشروع الفنادق فئة خمسة نجوم كما قدم خلال العرض رؤية واضحة للاستثمارات في المنطقة حتى عام 2025.

وقدم الشريدة شرحا عن الفرص الاستثمارية المتوفرة في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والسياحة والصحة والرياضة.

واوضح الشريدة »ان النجاح الذي حققته العقبة يعتمد على ثلاث دعائم رئيسية، اولها التشريعات الجاذبة والميسرة للاستثمار، وثانيها العمل بمبدأ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وثالثها واهمها كون العقبة جزءاً من المملكة الاردنية الهاشمية والتي تعد واحة للأمن والاستقرار وحيث تتواجد الارادة السياسية لدعم منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة لتحقيق رؤيتها«.

الاهداف الاستراتيجية لسنة 2025

وفي ما يتعلق بالاهداف الاستراتيجية لسنة 2025 فقد تم الاعلان عنها وشملت: جذب استثمارات جديدة بقيمة 10 مليارات دولار اميركي، وزيادة عدد الغرف الفندقية من 4600 الى 12 الفاً بحلول العام 2025 وزيادة عدد السياح القادمين الى العقبة 1,5 مليون سائح سنويا بحلول العام 2025.

اما في ما يتعلق بنشاط الموانئ فتطمح السلطة لرفع عدد الحاويات التي يتم مناولتها من خلال ميناء الحاويات من 845 عام 2016 الى 1,9 مليون وحدة حاوية مكافئة بحلول 2025 وجذب استثمارات في مجالات الخدمات النوعية والتقنية كالخدمات الهندسية والقانونية والمالية.

كما افتتح الملتقى المعرض المقام من قبل المستثمرين بالمنطقة الاقتصادية الخاصة والذين ينتمنون لقطاعات مختلفة منها النقل واللوجستيات والصناعات الخفيفة والمتوسطة وقطاع التطوير العقاري وغيرها.

 

 





مواضيع ذات صلة:

»مشاريع سالم الموسى« وهيئة التجارة والاستثمار الاسترالية يتفقان على التعاون لاستكشاف فرص التجارة والاعمال


»وصل« تفتح باب التملك الحر في 4 أبراج بدبي وتطرح حزمة واسعة من الخيارات أمام المستثمرين


مينا كابيتال تطلق مشروع MARBELLA CLUB HILLS في اسبانيا


الحكومة المصرية توافق على اللائحة التنفيذية لقانون الإستثمار